رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

وزيرة الثقافة ومحافظ أسيوط يشهدان حفل ختام الفعاليات الثقافية لمبادرة «حياة كريمة»

الأحد 29/أغسطس/2021 - 01:44 م
الحياة اليوم
محمود جمال
طباعة
شهدت الدكتور ايناس عبدالدايم وزير الثقافة يرافقها اللواء عصام سعد محافظ أسيوط واللواء أركان حرب محب حبشي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية الحفل الختامي للأنشطة الثقافية لفعاليات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والتي أقامها فرع ثقافة أسيوط بقرى مركز ساحل سليم خلال طوال شهر أغسطس الجاري تحت رعاية وزير الثقافة ومحافظ الإقليم والهيئة العامة لقصور الثقافة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم والمجلس القومي للمرأة ومؤسسات المجتمع المدني بالمحافظة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ضمن مشروعات مبادرة "حياة كريمة" والمشروع القومي لتطوير الريف المصري في إطار جهود الدولة لرفع مستوى معيشة المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم والإسراع بمعدلات التنمية في الصعيد.


حيث أقيم الحفل الختامي بمدرسة ساحل سليم الثانوية الصناعية بنين بالمطمر بحضور المخرج الفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة والدكتور مجدى صابر رئيس دار الأوبرا المصرية والدكتور محمد عبدالمالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي والعميد أركان حرب إيهاب مبروك مساعد قائد المنطقة الجنوبية العسكرية والدكتور فتحي عبدالوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية والدكتورة نفين محمد موسى رئيس دار الكتب والوثائق والدكتورة كارما سامي رئيس المركز القومي للترجمة والدكتورة حنان موسى رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث بالهيئة وأحمد يسرى مدير عام الإدارة العامة للشباب والعمال بالهيئة العامة لقصور الثقافة وضياء مكاوى مدير عام فرع ثقافة أسيوط وأسامة سحيم رئيس مركز ومدينة ساحل سليم وبعض ووكلاء الوزارات المختلفة ورؤساء المراكز والاحياء وأعضاء المجلس التنفيذي للمحافظة ونخبة من أدباء وشعراء وفناني محافظة أسيوط.


حيث بدأت الفعاليات بإستقبال القيادات والمشاركين في الفعاليات بفرق الجوالة والكشافة التابعة لمديرية الشباب والرياضة ثم تفقدت وزيرة الثقافة ومحافظ أسيوط معرض نتاج الورش الفنية في مجالات "الأركيت" الخيامية، النسيج، التطريز" التي تم تنظيمها بقرى مركز ساحل سليم طوال شهر أغسطس وسط تطبيق للإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على سلامة الجمهور والعاملين بالقطاع الثقافي مع الالتزام بشروط التباعد الاجتماعي مسافات التباعد بين الجمهور والتعقيم المستمر للمقر الثقافي وارتداء الكمامات لجميع الحضور والمشاركين.


بدأت فعاليات الحفل بالسلام الوطني ثم كلمة الترحيب للفنان أحمد الشافعي وكيل الوزارة للشئون الفنية ثم عرض فيلم تسجيلي عن فعاليات المبادرة التي تم تنفيذها بمختلف قرى مركز ساحل سليم والتي تمثلت في "عروضا فنية، أراجوز للأطفال، تنورة، عروض فنية شعبية، لقاءات توعوية للشباب، لقاءات تفاعلية، وندوات، وورش حكي، ولقاءات دوار العمدة" ولقاءات حوارية حول قضايا المرأة المصرية مثل "ختان الإناث" و" أضرار الزواج المبكر" بالإضافة لإقامة بعض الورش الفنية في مجالات "الأركيت" الخيامية، النسيج، التطريز، تدريب علي ريادة الأعمال وإقامة المشاريع الصغيرة، وعرض مجموعة من إصدرارت الوزارة إلي المكتبات والمدارس ومراكز الشباب بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية المتنوعة التي تخدم كافة فئات المجتمع.


وتم خلال الاحتفال عرض فني لفرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية بدار الأوبرا المصرية بقيادة المايسترو أحمد عامر وبمشاركة الفنانيين أميرة أحمد ومحمد حسن وصابرين النجيلي ومصطفى النجدي.


وأشادت الدكتورة ايناس عبدالدايم وزير الثقافة – خلال كلمتها – بالفعاليات الفنية والثقافية التي أقيمت على مدار شهر بمختلف قرى مركز ساحل سليم والتي تضمنت 409 فعالية بإجمالي 41 ألف مستفيد واستهدفت كل الفئات من خلال القوافل الثابتة والمتنقلة التي جابت النجوع والعزب لنشر الثقافة والفنون والوعي وتعميق قيم الولاء والانتماء لدى المواطنين ، ووجهت الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لإطلاقه مبادرة حياة كريمة كما وجهت الشكر للوزير المحافظ لدعمه ورعايته للفعاليات الثقافية التي اقيمت بمركز ساحل سليم ولجميع الفعاليات الثقافية والأنشطة التي يجري تنفيذها بقرى ومراكز المحافظة كما قدمت التهنئة لأهالي ساحل سليم ولجميع السيدات والشباب الذين شاركوا في الفعاليات وتفاعلهم بشكل كبير مع جميع الأنشطة وفي نهاية كلمتها أعلنت الوزيرة عن تدشين مركز لتنمية واكتشاف المواهب بالمحافظة.


وأكد المحافظ – خلال كلمته – على أهمية المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والمشروع القومي لتطوير الريف المصري الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ويستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع وعلى أولوياتها مركز ساحل سليم وقراه ويتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع مشيرًا إلى الدعم الذي تم تقدمه للفعاليات الثقافية والفنية التي أطلقها فرع ثقافة أسيوط واستهدفت قرى ومراكز المبادرة الرئاسية حياة كريمة لتوعية المواطنين والشباب وتنمية مواهبهم وصقل خبراتهم بهدف بناء الانسان المصري. 


كما وجه المحافظ الشكر لرئيس الجمهورية لإطلاقه المبادرة الكريمة "حياة كريمة" لاستهداف قرى الريف المصرى ولوزيرة الثقافة ولرئيس هيئة قصور الثقافة لرعايتهم الفعاليات التي تم تنظيمها بمركز ساحل سليم لتخرج في أحسن صورها وتحقق مردود ايجابي لدى المواطنين وأقصى استفادة من البرامج والتي شارك فيها نخبة من المثقفين والأدباء والمتخصصين في كافة المجالات الثقافية والفنية وبمشاركة المجلس القومي للمرأة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ووزارة الشباب والرياضة ووزارة التنمية المحلية ومؤسسات المجتمع المدني ، مثمناً دور قصور ومكتبات الثقافة المنتشرة بقرى ومراكز المحافظة لرعاية الموهوبين وصقل مواهبهم وتنمية روح الابتكار والابداع لدى الشباب وتعميق قيم الولاء والانتماء وحب الوطن.

وفي نهاية الاحتفال أهدى محافظ أسيوط درع المحافظة لوزير الثقافة كما أهدى قائد المنطقة الجنوبية العسكرية الدرع التذكارى لوزير الثقافة كما تم تكريم محافظ أسيوط واهدته الوزيرة درع وزارة الثقافة كما تم تكريم جميع المشاركين في الفعاليات الثقافية والفنية التي تمت خلال شهر بمركز ساحل سليم ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية حياة كريمة ومنهم الدكتورة مروة كدواني مقررة المجلس القومي للمرأة وضياء مكاوي مدير عام فرع ثقافة أسيوط وأسامة سحيم رئيس مركز ومدينة ساحل سليم والشيخ سيد عبدالعزيز أمين بيت العائلة المصرية بأسيوط والدكتورة حنان موسى وأحمد يسرى بالهيئة العامة لقصور الثقافة والطفلة الموهوبة سيلينا سمير الحاصلة على جائزة الدولة التشجيعية للمبدع الصغير.

الكلمات المفتاحية

                                           
ads
ads
ads