رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

رئيس جامعة طنطا: المرأة المصرية تعيش عصرها الذهبى فى عهد الرئيس السيسي

الإثنين 06/ديسمبر/2021 - 04:29 م
صورة من الحدث
صورة من الحدث
طارق الزناتي
طباعة
أكد الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا ، أن المرأة المصرية الآن تعيش عصرها الذهبى فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى فقد إستعادت موقعها القيادي والإنساني الرائد على المستوى العربى والإفريقي وحتى الدولي، كما تقدمت المرأة فى كل الصفوف وأصبحت تحتل المقدمة بالقدرة والموهبة والكفاءة وبالتميز الذهنى والعلمى، لقد كان تطوراً ملحوظاً فى "الجمهورية الجديدة " تحت قيادة الرئيس السيسى أن تتقدم المرأة فى أرقى المواقع القيادية فى سلم القضاء والنيابة. 

جاء ذلك خلال كلمته التى القاها ، اليوم ، فى المنتدى السنوى لوحدة مناهضة العنف ضد المرأة تحت عنوان "دور جامعة طنطا فى تمكين المرأة" بمقر قاعة المؤتمرات بمبنى إدارة الجامعة، والذى نظمه المركز الرئيسى للخدمات العامة المجتمعية، بحضور نواب رئيس الجامعة الدكتور حمدى شعبان، والدكتور كمال عكاشة، والدكتور محمد حسين، والدكتورة صفاء مرعى مقرر المجلس القومى للمرأة بالغربية، والدكتورة رانيا الكيلاني المدير التنفيذى للمركز الرئيسى للخدمات العامة المجتمعية.

أشاد رئيس الجامعة بدعم القيادة السياسية الغير مسبوق للمرأة وتمكينها فى شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية، منذ عام 2017، حيث حرص على إنشاء عدد من المراكز والوحدات المتخصصة لمناهضة العنف ضد المرأة بمختلف الجامعات المصرية الحكومية والتى وصل عددها مايقرب من 21 وحدة ومركز متخصص .

وأوضح أن إستراتيجية تمكين المرأة 2030 ترتكز على أن تصبح المرأة المصرية فاعلة رئيسية في تحقيق التنمية المستدامة في وطن يضمن لها كافة حقوقها التي كفلها الدستور، دون أي تمييز بما يمكنها من الارتقاء بقدراتها وتحقيق ذاتها، ومن ثَم القيام بدورها في إعلاء شأن الوطن.

وأضاف الدكتور محمود ذكى أن الإسلام كرم المرأة وخصها بمكانة اجتماعية رفيعة، حيث تركت عبر التاريخ صفحات مشرقة حافلة بالسيرة العطرة والمواقف الرائعة، مؤكدًا نبذ جميع الأديان لكافة أشكال العنف ضد المرأة، مثمنا جهود وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة طنطا بقيادة الدكتورة رانيا الكيلاني والتى نجحت فى النهوض بدورها والارتقاء بأنشطتها على جميع المستويات، في التوعية بقضايا المرأة، ونشر ثقافة مناهضة العنف ضد المرأة، والتعريف بمفاهيمه وأشكاله وطرق مجابهته ، بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة بالغربية.

وفي كلمته أشار الدكتور حمدي شعبان إلى أن المرأة المصرية هي المحور الاساسي في التنمية المستدامة وعنصر اساسي فى الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي بوصفها كل المجتمع وليس نصفه، مشيدا بدورها الرائد الذى لعبته سواء في انتخابات الدستور او البرلمان .

وأوضح نائب رئيس الجامعة دور الدولة فى تمكين المرأة في المجالس النيابية وتقلدها أرفع المناصب القيادية بشكل غير معهود خلال السنوات الأخيرة فاصبحت المرأة الوزيرة والعميدة والمستشارة، موجها بضرورة الحفاظ على مكتسبات المرأة كاملة.

كما أشاد بجهود رئيس الجامعة الدكتور محمود ذكى لاهتمامه بالمرأة، موجها الشكر للدكتوره صفاء مرعي، والدكتوره رانيا الكيلاني، مؤكدًا على ضرورة التصدى لكافة أشكال العنف ضد المرأة.

ومن جانبها أوضحت الدكتوره صفاء مرعى الدور الهام التى تلعبة وحدات ومراكز مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعات المصرية فى تعزيز ونشر ثقافة مناهضة العنف ضد المرأة المصرية.

أشادت الدكتورة رانيا الكيلانى بدور المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع المجلس الاعلى للجامعات فى دعم ومساندة المرأة داخل الجامعة، بتخصيص عدد من الوحدات والمراكز المتخصصة فى مناهضة العنف ضد المرأة، للمساهمة فى مواجه الأفكار والموروثات الثقافية المجتمعية الموجودة بالمجتمع، من خلال نشر الوعى المجتمعى لدى طلاب الجامعات وضرورة التصدى ومواجهة اى أشكال للعنف ضد المرأة المصرية.
 
وفى نهاية اللقاء كرم الدكتور محمود ذكى رئيس الجامعة العناصر النسائية المتميزة بجامعة طنطا، من أعضاء هيئة التدريس والعاملين، الذين شاركوا فى تطوير ومناهضة العنف ضد المرأة المصرية .
                                           
ads