رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

حماة الوطن: المجالس المحلية حصن أمان المواطن البسيط لتلبية إحتياجاته (صور) 

الثلاثاء 18/يناير/2022 - 03:28 م
ندوة حزب حماة الوطن
ندوة حزب حماة الوطن
أحمد عبد العظيم
طباعة
أطلق حزب حماة الوطن حملات توعية مكثفة لجميع أعضائه بأهمية المشاركة فى انتخابات المحليات المقبلة كاستحقاق سياسى يكمل بناء الجمهورية الجديدة ويساهم فى تلبية احتياجات المواطن الأساسية من خدمات متنوعة تساعده فى حياة كريمة.

وأكد قيادات الحزب أن المجالس المحلية تعد حصن أمان المواطن البسيط لتلبية احتياجاته فى حياة كريمة، لافتين الى أن "حماة الوطن" من أوائل الأحزاب السياسية المصرية التي شرعت في تثقيف وتدريب الكوادر الشبابية ليكون لديهم المهارة والكفاءة للمشاركة في العمل العام وخدمة المجتمع في المحليات. 

وأعلن حزب حماة الوطن بمحافظة القليوبية، جاهزيته لانتخابات المحليات المقبلة فور صدور القانون الخاص بتنظيم العملية الانتخابية الخاصة بها، وذلك من خلال إعداد كوادر شبابية مؤهلة وقادرة على خدمة المواطن البسيط والتأكيد أن الحزب هو حزب كل المصريين.  

جاء ذلك خلال الندوة التثقيفية التى عقدتها أمانة الحزب بالقليوبية، عن أهمية انتخابات المحليات القادمة وشرح قانونها المقترح والشروط الواجب توافرها في الراغبين في الترشح لها، بحضور اللواء احمد عبد الرحيم أمين المجالس المحلية والنيابية بالامانة العامة للحزب، وأحمد أبو زيد أمين تنظيم المجالس النيابية والمحلية بالحزب، والمهندس تامر الشابورى رئيس قطاع الامانة المركزية للمجالس النيابية والمحلية، والدكتور سامح فوزى مسئول الاتصال السياسى بالأمانة، وحسن جبة عضو هيئة مكتب الأمانة المركزية للمجالس النيابية والمحلية، وبحضور قيادات الحزب بالقليوبية بقيادة الدكتور أحمد يوسف رزق أمين عام المحافظة، واللواء عبدالعليم بركة مساعد الأمين العام للحزب، والدكتور عواد أحمد الأمين المساعد للحزب وأمين المجالس الشعبية والمحلية.

وقال اللواء أحمد عبدالرحيم أن "حماة الوطن" من أوائل الأحزاب السياسية المصرية التي شرعت في تثقيف وتدريب الكوادر الشبابية ليكون لديهم المهارة والكفاءة للمشاركة في العمل العام وخدمة المجتمع في المحليات، مؤكدا على أهمية المجالس المحلية فى تعريف المواطن حقوقه وواجباته نحو وطنه.

وأضاف أننا جميعا فى انتظار صدور قانون المحليات الذى يتم مناقشته حاليا فى المجالس النيابية وأنه بصدور القانون ستتضح كل الامور الخاصة بانتخابات المجالس المحلية وشروط الترشيح وغيرها من الاشتراطات اللازمة، مشيرا الى أن التركيز فى الحزب حاليا على تأهيل الكوادر المناسبة التى تستطيع تمثيل المواطن البسيط وكذا اختيار القيادات التى تعمل على الطبيعة وتنحاز للمواطن البسيط فى تلبية كل احتياجاته وتوفير كافة الخدمات اللازمة له.

وأكد أمين المجالس المحلية والنيابية بالامانة العامة للحزب، على أهمية أن تكون أمانة الحزب بكل محافظة لها ثقل قوى بكل المراكز والمدن والقرى حتى تستطيع أن تتفاوض وبقوة على جميع المقاعد المخصصة لكل محافظة، مشددا على قوة حزب حماة الوطن وقدرته على التفاوض والتنافس الشريف مع جميع الاحزاب للحصول على المقاعد المناسبة وكذا رئاسة اللجان ذات الصلة بالخدمات الجماهيرية خاصة أن هدفنا الأساسى هو الوصل الى المواطن البسيط فى كل أنحاء الجمهورية .

وقام أحمد أبو زيد أمين تنظيم أمانة المجالس النيابية والمحلية بالحزب، بعرض أساسيات ومعايير الوحدات الحزبية وتشكيلاتها وفئاتها المختلفة مع التعريف لكل مسمى والتصور الموضوع بمسودة قانون الانتخابات المحلية المزمع اصداره قريبا لنسب مشاركة كل فئة، مشيرا الى أنه يجب أن تستعد أمانة الحزب بالقليوبية طبقا للتعديلات الجديدة للقانون لتجهيز 8 ألاف عضو مجلس محلى منهم 4 ألاف عضو أساسى و4 أخرين احتياطى وأن يتم تجهيز قيادات حقيقية لرئاسة أهم اللجان فى المجالس المحلية يكون لها القدرة على الاحتكاك المباشر مع المواطن وتلبية احتياجاته والحفاظ على حقوقه.

وأكد "أبو زيد"، على أهمية المرحلة القادمة فى إظهار روح الفريق الواحد وإفراز قيادات طبيعية تستطيع قيادة الدفة فى انتخابات المحليات القادمة ومنافسة جميع الأحزاب المشاركة فى الانتخابات منافسة شريفة والحصول على الأغلبية الساحقة من أعضاء وقيادات المجالس المحلية فى المحافظات المختلفة، مضيفا بأن المجالس المحلية ستكشف الأيادى المرتعشة التى تعطل مصالح المواطنين لأن الفترة القادمة ستشهد الضرب بيد من حديد على كل من يحارب مصر ويخرجها من الحياة الكريمة التى تتبناها القيادة السياسية لكل المواطنين المصريين.

وأكد المهندس تامر الشابورى رئيس قطاع القاهرة الكبرى بالامانة المركزية للمجالس النيابية للحزب، أن محافظة القليوبية لها باع طويل فى العمل السياسى ولذا يجب أن تكون مستعدة تماما لانتخابات المحليات التى تعتبر حصن أمان المواطن البسيط وتلبية كافة احتياجاته التى تساعده فى حياة كريمة، مشيرا الى أنه يجب التركيز فى اختيار من يمثلنا من المرشحين لانتخابات المحليات القادمة وأن يتم اختيار قيادات فعلية تعمل على أرض الواقع وأن يكون الاختيار من خلال قواعد وضوابط واضحة هدفها الأول خدمة المواطن والحفاظ على حقوقه، وقال أن نجاح الحزب فى حصد العدد الأكبر من أعضاء المجالس المحلية هو نجاح لكل عضو بالحزب ولذا يجب أن نعمل جميعا بروح الفريق الواحد حتى يحصل الحزب على الاغلبية الساحقة فى انتخابات المجالس المحلية القادمة .

وأعلن الدكتور أحمد يوسف أن أمانة حزب حماة الوطن بالقليوبية جاهزة تماما لانتخابات المحليات المقبلة فور صدور القانون الخاص بتنظيم العملية الانتخابية الخاصة بها وذلك من خلال إعداد كوادر شبابية مؤهلة وقادرة على خدمة المواطن البسيط والتأكيد أن الحزب هو حزب كل المصريين.  

وأضاف أن الحزب يركز جهوده خلال الفترة المقبلة فى إختيار كوادر شبابية مؤهلة للمشاركة فى انتخابات المحليات بالتنسيق مع الامانة العامة للحزب تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة إتاحة الفرصة للشباب فى خوض انتخابات المجالس المحلية، مشرا الى أننا نسعى لأن نتواجد بقوة فى هذه الانتخابات وأن يكون للشباب حصة كبيرة من المقاعد فى المجالس المحلية على مستوى محافظات الجمهورية، مؤكدا على أهمية الدور الذي تقوم به الأمانة في التواصل مع المواطنين وكذلك دورها في مواجهة أي مشكلات ووضع الحلول اللازمة لها.

وأكد اللواء عبدالعليم بركة مساعد الأمين العام للحزب وأمين التنظيم بالقليوبية، على أن الحزب يسعى لتقديم التوعية السياسية للشباب لتشجيعهم علي الانخراط بالعمل السياسي من خلال عمل إجتماعات دورية لتثقيف الشباب وتدريبهم على العمل والإنتاج والبناء والممارسة الفاعلة والحوار المستمر بين جميع الأطراف وذلك من أجل بناء مصر الجديدة وتأهيلهم لخوض سباق انتخابات المحليات المقبلة.

وأكد مساعد الأمين العام للحزب وأمين التنظيم بالقليوبية أن الحزب يهدف إلى صناعة جيل قوي يستطيع وبقوة أن يقود ويتصدر المشهد خلال المرحلة القادمة ومن هذا المنطلق فان الحزب يسعى لتحقيق الأهداف المعنوية التي تتصل ببناء قدرة المجتمع من خلال التثقيف والتدريب وتنمية وعي الشباب للإحساس بمجتمعه وإدراکه لمشکلاته وإيجاد الرغبة في العمل المشترك لمواجهتها والعمل على حلها عن طريق مساهمتهم مساهمة فعالة لتحقيق هذا الهدف ولا يمکن أن يتحقق ذلك إلا إذا کان الشباب على مستوى ثقافي مناسب ووعي وفهم عميق بحقوقهم وواجباتهم تجاه وطنهم.

وشهد فعاليات الندوة كلا من: وائل منير الأمين المساعد للحزب وأمين شئون العضوية، والدكتور مصطفى رزق الأمين المساعد للحزب وأمين التواصل الشعبى والجماهيرى، والدكتور عواد أحمد الأمين المساعد للحزب وأمين المجالس الشعبية والمحلية، والدكتورأحمد الديرى أمين السياحة والآثار، والمهندسه دينا النجار أمينه المرأة وأعضاء هيئة المكتب والأمانات النوعية على مستوى المحافظة.
                                           
ads
ads