رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

تأجيل نظر قضية إتهام عاطل بقتل إمام وخطيب في شبين القناطر لـ3 ديسمبر

الخميس 17/نوفمبر/2022 - 12:47 م
أرشيفية
أرشيفية
أحمد عبد العظيم
طباعة
قررت محكمة جنايات بنها، الدائرة التاسعة، برئاسة المستشار سامح عبد الغني رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين محمد حسن خطاب، ومحمود مجدي عبد المقصود، وأمين سر كمال حلمي جاويش، تأجيل نظر قضية اتهام عاطل، وأخرون صدر بحقهم حكم بالإعدام، بقتل إمام وخطيب مسجد بشبين القناطر، لجلسة اليوم الثالث من دور شهر ديسمبر المقبل لمناقشة الطبيب الشرعي.

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 6022 لسنة 2019 جنايات شبين القناطر، والمقيدة برقم 3089 لسنة 2019 كلي شمال بنها، أن المتهم "محمد ع ج"، عاطل، والمتهم عبد الوهاب عبد الله جودة، 21 سنة، طالب، وعبد الله جودة موسي 58 سنة، موظف، لأنهم في يوم 22 مارس 2019 دائرة مركز شبين القناطر قتلوا المجني عليه "سعيد محمد علي"، 58 سنة، إمام وخطيب بمسجد، مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله وأعدوا لذلك الغرض أسلحة بيضاء "فأس وشرشرة"، وتربصوا له بمكان الذي أيقنوا سلفا تواجده فيه.

وتابع أمر الإحالة، أن المتهمين ما أن ظفروا بالمجني عليه حتي قاموا بالتعدي عليه بالضرب قاصدين قتله وإزهاق روحه، محدثين إصابته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياته على النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح أمر الإحالة، أنه اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى، أنهم في ذات الزمان والمكان شرعوا في قتل المجني عليه الطفل "مصطفى س م"، مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم، على قتله، وأعدوا لذلك الغرض أسلحة بيضاء، موضوع التهمة اللاحقة، وتربصوا له، بالمكان الذي أيقنوا سلفا تواجده فيه، وما أن ظفروا به حتي قاموا بالتعدي عليه بالضرب محدثين إصابته الموصوفة بتقرير الطب الشرعي بالأوراق، قاصدين من ذلك إزهاق روحه ولكن خاب أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه، ألا وهو مداركة المجني عليه بالعلاج، كما أن المتهمين حازوا وأحرزوا أسلحة بيضاء بغير ترخيص وبغير مسوغ من ضرورة شخصية أو حرفية أسلحة بيضاء "فأس وشوم".

وتعود تفاصيل الواقعة، أنه نشب خلاف بين نجل المجني عليه ووالد المتهم الأول "محمد ع"، تطورت لمشاجرة، وقام الطرفين بعدها بعقد جلسة عرفية للصلح، وبالفعل تم الصلح، وبعد 30 يوما من الجلسة العرفية للصلح قاموا بتجهيز أدوات الجريمة، وشملت "2 فأس، ومنجل وشوم"، وأخفوها داخل عربة كارو وتوجهوا بعد صلاة الجمعة، بعد أن انتهي المجني عليه من أداء خطبة الجمعة وسط أهالي القرية، وعقب الانتهاء اتبعوا المجني عليه إلى أرضه التي تبعد عن المسجد حوالي 500 متر.

وما أن استقر المجني عليه على الأرض انهال عليه المتهم الأول بفأس على رأسه من الخلف، واستكمل الثاني "عبد الوهاب"، باليد الخشبية "شومة"، وأسفر عن ذلك وفاته في الحال، وكانت قد قضت المحكمة بإعدام المتهمين الـ 3 بجلسة 18 يوليو 2022، غيابيا عن المتهم الأول "الماثل اليوم"، وحضوريا على باقي المتهمين بالإعدام شنقا، إلا أن المتهم الحال "محمد ع"، تمكن من الهروب، إلا أن القدر ساقه إلى حضور ولادة نجلته في إحدى المستشفيات وقام بالمشاجرة مع أمن المستشفى وبالكشف عليه تبين صدور حكم ضده بالإعدام غيابيا، اما باقي المتهمين ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام عقب أن تصدر محكمة النقض حكمها النهائي والبات.

                                           
ads
ads