رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

الصناعة الخضراء الطريق إلى قمة المناخ COP27.. جلسة بمؤتمر مصر تستطيع بالصناعة

الثلاثاء 31/مايو/2022 - 05:14 م
الحياة اليوم
فريد على
طباعة

انطلقت اليوم جلسة على هامش مؤتمر مصر تستطيع بالصناعة تحت عنوان "الصناعة الخضراء: الطريق إلى قمة المناخ COP27" لتسليط الضوء على موضوع التحول الأخضر وأهم ملفات البيئة والمناخ، والاستفادة من خبرات وتجارب المصريين بالخارج المتخصصين في هذا المجال لدعم استراتيجية الدولة المصرية نحو التحول الأخضر والجهود المبذولة للحفاظ على البيئة، وذلك بمشاركة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والمهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، وريم استماني، رئيس الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، والدكتورة إيرينى استمالك استشاري الهندسة البيئية فى ألمانيا ونائب رئيس الهيئة الألمانية للتعاون الدولي والمهندس رامي عازر، الرئيس التنفيذي لشركة بابايروس الأسترالية، الدكتور هيثم سعد محمد رمضان مدير أول معهد فرنسي لتخزين الهيدروجين، لوران جريمسين، خبير صناعة الأسمنت والمتخصص في شؤون تغير المناخ. 
وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن استضافة مصر قمة المناخ COP27 العام الجاري تعكس جهود والتزامات الدولة للحفاظ على البيئة، حيث أطلقت مصر عام 2016 استراتيجية مستدامة للطاقة تستهدف التوسع في استخدام الغاز الطبيعي والطاقة الجديدة والمتجددة، مشيراً إلى أن الدولة شكلت لجنة موسعة للعمل على إعداد استراتيجية قومية للهيدروجين. 

وأشار الملا، إلى حرص الحكومة على الاستفادة من مقومات طاقة الرياح والطاقة الشمسية في التوسع في إنتاج الهيدروجين الأخضر، حيث تستهدف مصر أن تصبح مركزاً إقليمياً للطاقة. 

وقال المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، إن الوزارة نجحت في إنشاء وحدة تصنيع ذكي متكاملة تابعة للوزارة، بالإضافة إلى تشغيل خط إنتاج باستخدام تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة، وتصميم السيارة الكهربائية المصرية، لافتاً إلى أن الوزارة ستبدأ خلال النصف الأول من العام المقبل إنتاج سيارة تعمل بالغاز والبنزين، كما تعمل الوزارة أيضاً على إنشاء مصانع لتحويل القمامة إلى كهرباء. 

وقال ثور لومان، الرئيس التنفيذي لمجموعة تيسين كروب الألمانية في مصر، إن مصر لها مستقبل واعد في مجال الطاقة خاصةً لما تتمتع به من وفرة من الغاز الطبيعي ومصادر الطاقة المتجددة، لافتاً إلى أن الأمونيا الخضراء الصديقة للبيئة لها استخدامات عديدة ويمكن استخدامها في تشغيل السفن. 

وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن مؤتمر مصر تستطيع بالصناعة يسلط الضوء على ملف شديد الأهمية وهو الصناعة الخضراء والتي تستهدف رشيد استخدام الموارد من مياه وهواء وغيرها من الموارد المستخدمة في العمليات التصنيعية. 

وتابعت فؤاد، أن قطاع الصناعة يأتي في مقدمة قضايا تغير المناخ الي جانب قطاعات النقل والمخلفات، مشيرة إلي أن المجلس الوطني لتغير المناخ في مصر أطلق استراتيجية التغير المناخي 2050 وهو ما شمل الحوكمة والعلوم والتكنولوجيا.

وأوضح المهندس رامي عازر، الرئيس التنفيذي لشركة بابايروس الأسترالية أن الشركة تُعنى بتحويل التكنولوجيا والبحث العلمي إلى مشروعات على أرض الواقع حيث تتضمن أبرز مشروعات الشركة نفايات شجر الموز إلى منتجات قائمة على الألياف ومنتجات ورقية وخشبية وأسمدة حيوية مع مراعاة الظروف البيئية، لافتاً إلى ضرورة العمل على إيجاد كوادر بشرية مدربة للوفاء باحتياجات القطاع الخاص من العمالة الفنية المؤهلة والماهرة. 

وأكدت الدكتورة إيرينى استمالك استشاري الهندسة البيئية فى ألمانيا ونائب رئيس الهيئة الألمانية للتعاون الدولي، أن الركيزة الأساسية لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة تتمثل في تبني الذكاء الاصطناعي، فضلاً عن التركيز على التشغيل الذكي للمنشآت وخاصةً المنشآت الصناعية، بالإضافة إلى الوصول إلى صفر مخلفات صناعية. 

ولفت الدكتور هيثم سعد محمد رمضان مدير أول معهد فرنسي لتخزين الهيدروجين، إلى أهمية الهيدروجين الأخضر كونه ينتج طاقة تتجاوز ضعفي البنزين و3 أضعاف الغاز الطبيعي، كما يمكن الحصول على الهيدروجين من طاقة الرياح والفحم والميثان والطاقة الشمسية والنووية، مشيراً إلى أن موقع مصر المتميز ومواردها الطبيعية تؤهلها لتكون دولة رائدة في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر. 

وأشار لوران جريمسين، خبير صناعة الأسمنت والمتخصص في شؤون تغير المناخ، إلى أنه يجري حالياً تنفيذ خطة طريق عالمية لتقليل انبعاثات الأسمنت واستخدام الطاقة المتجددة في صناعة الأسمنت باعتباره من أهم ملوثات البيئة في العالم، لافتاً إلى أن هناك تعاون وثيق بين كافة الجهات المصرية المعنية لاستخدام مواد خام صديقة للبيئة في صناعة الأسمنت.
                                           
ads
ads