رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

رئيس الصين يدعو دول بريكس إلى حماية السلام والهدوء العالميين

الخميس 23/يونيو/2022 - 08:39 م
 الرئيس الصينى شى
الرئيس الصينى شى جين بينج
وكالات
طباعة
دعا الرئيس الصينى شى جين بينج اليوم الخميس، دول بريكس إلى حماية السلام والهدوء العالميين بشكل مشترك.ذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية أن شى أشار - خلال حديثه فى قمة بريكس الـ14 عبر رابط فيديو - إلى أن ظلال عقلية الحرب الباردة وسياسة القوة لا تزال موجودة فى عالم اليوم.

وقال شى إن هناك دولا معينة، فى محاولات لتوسيع التحالفات العسكرية سعيا لتحقيق الأمن المطلق، أجبرت دولا أخرى على الانحياز وخلقت المواجهة، مضيفا أن هذه الدول تجاهلت حقوق ومصالح الدول الأخرى فى حين السعى نحو السيادة والتفوق.

وتابع شى قائلا إن "العالم سيصبح أكثر تقلبا واضطرابا إذا سمحنا باستمرار هذا الاتجاه الخطير".

وأضاف أنه يتعين على دول بريكس أن تدعم بعضها البعض فى القضايا المتعلقة بمصالحها الجوهرية الخاصة، وأن تمارس تعددية حقيقية، وأن تتمسك بالعدالة والإنصاف والوحدة، وأن تعارض الهيمنة والتنمر والانقسام.

وقال شى إن الصين مستعدة للعمل مع الدول الأعضاء فى بريكس لتعزيز التنفيذ الفعال لمبادرة الأمن العالمى للإسهام فى الاستقرار العالمى
كما دعا الرئيس الصينى دول بريكس إلى مواصلة فتح آفاق جديدة فى الابتكار وتحفيز إمكانات التعاون وحيويته، وقال إن "محاولات عرقلة الابتكار والتنمية فى الدول الأخرى والاحتفاظ بالهيمنة من خلال احتكار التكنولوجيا وفرض الحصار ووضع عوائق، محكوم عليها بالفشل".

وشدد شى على بذل الجهود لتحسين الحوكمة التكنولوجية العالمية للسماح لمزيد من الشعوب بالوصول إلى الإنجازات التكنولوجية.

وقد سلط الضوء على تعزيز الجهود لشق طريق جديدة من أجل تضافر السياسات الصناعية للدول الخمس هذا العام، من بينها التنمية المتسارعة لشراكة بريكس بشأن مركز ابتكار الثورة الصناعية الجديدة الذى أطلق فى شيامن فى مقاطعة فوجيان شرقى الصين.

وقال شى إنه قد تم اتخاذ خطوات لبناء قاعدة بيانات مجمعة للمواهب لتعزيز التعاون فى الابتكار وريادة الأعمال. 
ودعا شى المجموعة إلى البقاء ملتزمة بالتعاون والتنمية فى الاستجابة المشتركة للمخاطر والتحديات.

وأوضح أن الآثار المشتركة لجائحة كوفيد-19 وأزمة أوكرانيا تلقى بظلالها على تنمية الدول فى مختلف أنحاء العالم، مع تحمل الأسواق الناشئة والدول النامية العبء الأكبر.

ودعا شى دول بريكس إلى الاستفادة الكاملة من المنصات الجديدة لتعزيز الارتباطية بين سلاسل الصناعة والإمداد لديها، والمواجهة المشتركة للتحديات فى مجالات مثل تخفيف حدة الفقر، والزراعة، والطاقة، واللوجستيات.

كما أعرب عن دعمه لقبول أعضاء جدد فى بنك التنمية الجديد على نحو مطرد، مشددا على بذل الجهود لتحسين آلية ترتيب احتياطى الطوارئ من أجل تعزيز شبكة السلامة المالية وجدار الحماية.

وشدد شى أيضا على الحاجة إلى تعزيز تعاون بريكس فى الدفع عبر الحدود والتصنيف الائتمانى، وكذلك زيادة تسهيل التجارة والاستثمار والتمويل.

وتابع قائلا إن الصين مستعدة للعمل مع شركاء بريكس على دفع مبادرة التنمية العالمية من أجل تحقيق نتائج ملموسة وتوفير الدعم لتنمية عالمية أقوى وأكثر اخضرارا وصحة. 
ودعا أيضا الرئيس الصينى مجموعة بريكس إلى البقاء منفتحة وشاملة، وحشد الحكمة والقوة، موضحا أن دول بريكس لا تشكل ناديا مغلقا أو "جماعة" حصرية، إنما هى أعضاء عائلة واحدة وشركاء من أجل تعاون مربح للجميع.

وذكر أنه على مدار السنوات الخمس الماضية، قدم نهج "بريكس بلس" نموذجا جيدا للأسواق الناشئة والدول النامية لدفع التعاون الجنوبى-الجنوبى، واكتساب القوة من خلال الوحدة.

وتابع شى قائلا إنه فى ظل الظروف الجديدة، تحتاج دول بريكس أكثر من أى وقت مضى للسعى إلى التنمية وتعزيز التعاون.

وأضاف أنه يتعين دفع عملية توسيع آلية تعاون بريكس إلى الأمام، للسماح للشركاء أصحاب الفكر المماثل بالانضمام إلى عائلة بريكس الكبيرة فى وقت قريب.

الكلمات المفتاحية

                                           
ads
ads