الآن
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

فى ختام المؤتمر الأفريقى: الانتهاء من تنفيذ أطلس رأس المال الطبيعى خلال شهرين

الجمعة 26/مايو/2023 - 07:34 م
الحياة اليوم
حسام حفني
طباعة

 شهدت القاهرة يوم الأربعاء الماضى الانتهاء من ورش العمل التنفيذية لإطلاق أطلس رأس المال الطبيعى لأفريقيا للخامات الأولية فى التربة القارية و منتجاتها المختلفة، وقد كان الافتتاح بحضور الوزيرة السابقة نادية مكرم عبيد المدير الإقليمى للبيئة بسيدارى الشرق الأوسط واوروبا قبلها بيومين بماريوت القاهرة تحت رعاية سيدارى والمدير الإقليمى للشرق الأوسط واوروبا د.احمد عبدالرحيم.
نبذة عن أطلس رأس المال

يقوم البنك الأفريقي للتنمية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة، بإعداد أطلس رأس المال الطبيعي لأفريقيا، وسيوفر الأطلس تقييميًا جغرافيًا تفصيليًا للموارد الطبيعية في أفريقيا، بالإضافة إلى تحديد التحديات والفرص في المنطقة لتسخير الموارد من أجل أولوياتها التنموية الحالية والأخرى طويلة الأجل.

يدعم البنك الأفريقي للتنمية البلدان الأعضاء في المنطقة في إدارة أصولها الطبيعية بكفاءة واستدامة لتحقيق تأثير اجتماعي واقتصادي أكبر، في سياق أولوياته الإستراتيجية، يركز البنك على الحوكمة وحماية البيئة وإضافة القيمة من خلال التدخلات التي تزيد من القدرة المؤسسية وفعالية أصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص. 

إن برنامج الأمم المتحدة للبيئة، باعتباره الكيان الرائد بالأمم المتحدة فيما يتعلق بالبيئة، يستخدم البرنامج التدخلات العلمية والسياسية لتسريع استدامة الموارد الطبيعية في القارة من خلال مكتبه الإقليمي لأفريقيا.

من خلال أطلس رأس المال الطبيعي لأفريقيا، يسعى كل من البنك الأفريقي للتنمية والمكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في أفريقيا إلى تعزيز توافر البيانات والمعلومات التي ستساعد في تحديد ثروات الموارد الطبيعية كأصول تدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة، وستكشف البيانات والمعلومات الناتجة عن التحديات والفرص المرتبطة بالإدارة المستدامة لهذه الموارد، بالإضافة إلى النظر في آثار الاستغلال غير المستدام لبعض هذه الموارد على سبل العيش والاقتصاد والبيئة على المستويين الإقليمي والوطني.

يوفر هذا الأطلس الأول من نوعه معلومات وبيانات أساسية وتغيرات في رأس المال الطبيعي عبر جميع البلدان الأفريقية البالغ عددها 54 دولة باستخدام سرد قصير بلغة بسيطة وخرائط وصور الأقمار الصناعية ورسوم بيانية، لذا، يعد الأطلس أداة قائمة على العلم تلقي الضوء على المخاطر التي تواجهها جميع البلدان بسبب فقدان رأس المال الطبيعي، وهي مصممة لدعم اتخاذ القرار.

الأطلس هو أداة للمعرفة من خلال الفحص الموضوعي للمكونات المختلفة لرأس المال الطبيعي وتوزيعها وحالتها وتغييرها بمرور الوقت وتغيير التصور من خلال دراسات التغيير الخاصة بالموقع من مناطق مختلفة من القارة بناءً على العرض المرئي للحاضر والتاريخ صور الاستشعار عن بعد والخرائط والصور الفوتوغرافية، سيكون المفتاح هو تكامل مجموعات البيانات من مصادر متعددة وحزم المعلومات الموثوقة علميًا لتعزيز فهم صانعي السياسات والجمهور، سيحاول الكتاب الإجابة على الأسئلة التالية:
• ما هي حالة واتجاه رأس المال الطبيعي المهم؟
• ما هي القضايا العابرة للحدود التي تحتاج إلى تعاون دولي ثنائي؟
• ما هو "الدليل العلمي" للتغيرات الهامة على المستوى المحلي في رأس المال الطبيعي في أفريقيا لتدخلات السياسة القائمة على المكان؟
سيوفر الأطلس قاعدة أدلة قوية للتدخل الاستراتيجي من قبل المنظمات والمجتمعات
                                           
ads
ads
ads