رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

CNN: اضطرار بايدن للإجابة على أسئلة حول صحته وعمره إهانة للكرامة الرئاسية

السبت 06/يوليه/2024 - 04:31 م
الحياة اليوم
اشرف محمود
طباعة

اعتبرت شبكة "سى إن إن" أن كفاح الرئيس الأمريكى جو بايدن لإثبات أنه يتمتع بالقوة والقدرة المعرفية لولاية ثانية أصبح محنة شخصية ووطنية مؤلمة.

وقالت الشبكة إن مشاهدة بايدن وهو يجيب على أسئلة صريحة حول صحته فى مقابلة على شاشة التلفزيون في أوقات الذروة - والتي عادة ما تبقى بين المريض وطبيبه - كان بمثابة إهانة للكرامة الرئاسية. كان من المحزن أن نرى شخصًا يحظى باحترام وحب العديد من الأمريكيين يعاني من مثل هذه المحنة.

وأضافت أن أى شخص سيكون قاسيًا إذا لم يتعاطف مع بايدن وهو يواجه الحقائق الإنسانية المؤلمة المتعلقة بالشيخوخة بأكثر الطرق العامة التي يمكن تخيلها.

ومع ذلك، فإن موقف بايدن، وأدائه الصادم في المناظرة الرئاسية، وتحديه للتفكير في آثاره على حملة إعادة انتخابه، يعني أنه يجبر البلاد على إجراء المحادثة.

ربما يتحول المد السياسي ضد بايدن، لكن المقابلة أبرزت اعتزازه العميق بالرئاسة التي استغرق تحقيقها ما يقرب من نصف قرن. وهو ليس قريباً من التخلي عن شعاره الذي ظل طيلة حياته قائماً على الوقوف والقتال عندما يُهزم ــ وهو العامل الذي من شأنه أن يؤدي إلى تفاقم معضلة الحزب الديمقراطي.

 

وفي حين أن أدائه فى المقابلة كان أقوى بكثير من أدائه غير المتماسك في كثير من الأحيان في مناظرة سي إن إن في أتلانتا، إلا أن هذا لا يعني الكثير. فرغم أن المقابلة لم تتضمن أي كوارث جديدة تدفعه فوراً إلى الخروج من السباق، إلا أنها لم تفعل الكثير لتهدئة العاصفة التي تهاجم حملته وأثارت دسائس جديدة حول صحته وسط مؤشرات متزايدة على أن قاعدة سلطته الديمقراطية بدأت في التصدع.

 

لقد أصبح من الواضح أن الرئيس وحزبه والبلاد ينزلقون بلا هوادة إلى أزمة سياسية تثير احتمالاً استثنائياً بإقالة مرشح افتراضي قبل أسابيع من انعقاد المؤتمر الوطني لحزبه وقبل أربعة أشهر من واحدة من أكثر الانتخابات أهمية في التاريخ.

 

وتتصاعد التهديدات التي تواجه فرص بايدن بسرعة. ودعا عضوان ديمقراطيان آخران في الكونجرس يوم الجمعة الرئيس إلى التنازل عن الترشيح لمرشح أصغر سنا. قال مصدر مطلع على جهوده لشبكة سى إن إن، إن السناتور مارك وارنر، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فرجينيا، تقدم للأمام في محاولته إقناع الديمقراطيين في مجلس الشيوخ بشأن مستقبل بايدن، وقد وصل إلى نقطة يعتقد أن الوقت قد حان لبايدن لتعليق حملته.

                                           
ads
ads